ليزو توضح أنها لن تترك صناعة الموسيقى، بل فقط “الطاقة السلبية”

  • بقلم براندون درينون
  • بي بي سي نيوز

مصدر الصورة، صور جيتي

تعليق على الصورة،

تظهر Lizzo في حفل Vanity Fair Oscar Party لعام 2024

أكدت نجمة البوب ​​الأمريكية ليزو، لمعجبيها، في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، أنها لن تترك الأضواء في أي وقت قريب.

وكتبت الفائزة بجائزة جرامي الأسبوع الماضي “لقد استقلت” قائلة إنها سئمت من استهدافها بسبب مظهرها وشخصيتها عبر الإنترنت.

لكنها أوضحت في فيديو جديد: “عندما أقول “أنا استقيل”، أعني أنني توقفت عن الاهتمام بأي طاقة سلبية”.

بنت نجمة البوب ​​سمعتها على النظرة الإيجابية للجسم، لكنها اتُهمت بفضح إحدى راقصاتها.

ورفضت المغنية – واسمها الحقيقي ميليسا فيفيان جيفرسون – هذا الادعاء، فضلا عن اتهامات أخرى رفعتها العام الماضي في دعوى قضائية رفعها راقصوها السابقون يتهمونها فيها بالتحرش الجنسي وخلق بيئة عمل معادية.

وفي منشور المغنية “لقد استقلت” على إنستغرام في 30 مارس/آذار، قالت إنها “سئمت من تحمل جرها من قبل كل شخص في حياتي وعلى الإنترنت”.

جاءت الرسالة بعد أيام قليلة من حفلها في مدينة نيويورك أمام حشد من الجمهور وثلاثة رؤساء أمريكيين.

وانتقد محام يمثل راقصي المغنية السابقين قرار جعل ليزو تتصدر الحدث وسط الاتهامات الموجهة إليها.

في مقطع فيديو جديد تم نشره على Instagram يوم الثلاثاء، سعت Lizzo إلى وضع الأمور في نصابها الصحيح.

وقالت: “ما لن أتركه هو متعة حياتي، وهي تأليف الموسيقى، والتواصل مع الناس، لأنني أعلم أنني لست وحدي”.

“بشكل أو بآخر، لست الشخص الوحيد الذي يعاني من هذا الصوت السلبي الذي يبدو أعلى من الصوت الإيجابي.”

READ  بيت ديفيدسون يحمل يد Kim & Kanye's Son Saint أثناء رحلة التسوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *