قتل ما يقرب من 9000 عسكري أوكراني في الحرب مع قائد القوات المسلحة الروسية

كييف (رويترز) – قال قائد القوات المسلحة الأوكرانية يوم الاثنين إن نحو تسعة آلاف من أفراد الجيش الأوكراني قتلوا في الحرب مع روسيا.

ويبدو أن حصيلة القتلى التي أعلنها الجنرال فاليري زالوجني هي الأولى التي يقدمها كبار الضباط العسكريين الأوكرانيين منذ الغزو الروسي في 24 فبراير.

قال زالوجني ، القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية ، في مؤتمر عقد لتكريم قدامى المحاربين العسكريين وأسر القتلى إن الأطفال بحاجة إلى الحماية في عدة أجزاء من البلاد بما في ذلك العاصمة كييف.

وقال “إنهم في الحقيقة لا يفهمون أي شيء يحدث وهم بالتأكيد بحاجة إلى الحماية … لأن والدهم ذهب إلى المقدمة وربما يكون من بين ما يقرب من 9000 بطل قتلوا”.

ولم يقدم زالوجني أي تفاصيل ولم يذكر ما إذا كان الرقم الذي استشهد به يشمل جميع أفراد الخدمة الذين قتلوا في العمليات ، مثل حرس الحدود. وقال الرئيس فولوديمر زلينكسكي في المؤتمر إن حوالي مليون شخص يدافعون عن أوكرانيا كجزء من القوات المسلحة الأوكرانية أو غيرها من الخدمات.

ولم يذكر زالوجني عدد القتلى المدنيين أو عدد الجنود الروس الذين قدر كييف أنهم قتلوا في القتال ، لكن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية قدرت عدد القتلى العسكريين الروس بـ 45400. ولم تذكر روسيا عدد القتلى من جنودها.

ولم تتمكن رويترز من التحقق من الخسائر التي تكبدها أي من الجانبين خلال ما تصفه روسيا بأنه “عملية عسكرية خاصة” لنزع السلاح من جارتها الصغيرة وحماية المجتمعات الناطقة بالروسية. وتتهم أوكرانيا وداعموها الغربيون موسكو بشن حرب غزو على الطراز الإمبراطوري.

(من إعداد ناتاليا زينيتس ، تحرير تيموثي هيريتيج وكاثرين إيفانز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.