بوتين يقيل سيرغي شويغو من منصب وزير الدفاع | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا

يقترح الرئيس أندريه بيلوسوف وزيراً للدفاع وسيرجي شويغو سكرتيراً لمجلس الأمن.

يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إقالة سيرغي شويغو من منصب وزير الدفاع في إطار تعديل وزاري، وتعيينه أمينا لمجلس الأمن بدلا من ذلك.

أعلن الكرملين، الأحد، أن أندريه بيلوسوف، نائب رئيس الوزراء السابق والمتخصص في الاقتصاد، سيصبح وزير الدفاع الجديد.

وتأتي هذه التغييرات مع بدء بوتين فترة ولايته الخامسة في منصبه. وتمشيا مع القانون الروسي، استقالت الحكومة بأكملها يوم الثلاثاء بعد تنصيب بوتين في الكرملين.

ويحتاج ترشيح بيلوسوف إلى موافقة المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي، مجلس الاتحاد.

تم تعيين شويجو وزيرا للدفاع في عام 2012، قبل عامين من غزو روسيا وضمها لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

واعتقل تيمور إيفانوف، أحد نواب شويغو، الشهر الماضي بتهم الرشوة وأمر بالبقاء رهن الاحتجاز بانتظار إجراء تحقيق رسمي. تم تفسير الاعتقال على نطاق واسع على أنه هجوم على شويجو ومقدمة محتملة لإقالته على الرغم من علاقاته الوثيقة مع بوتين.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين يوم الأحد إن بوتين قرر منح حقيبة الدفاع لمدني لأن الوزارة يجب أن تكون “مفتوحة للابتكار والأفكار المتطورة” وإن بيلوسوف هو الشخص المناسب لهذا المنصب.

وفاز بوتين في انتخابات مارس آذار بحصوله على 87 بالمئة من الأصوات في استطلاع قال محللون إنه يفتقر إلى الشرعية الديمقراطية بعد أن منعت لجنة الانتخابات المركزية عدة مرشحين معارضين للحرب في أوكرانيا من خوض المنافسة.

وجاء التعديل الوزاري في الوقت الذي فر فيه آلاف المدنيين من الهجوم البري الروسي المتجدد في منطقة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا، والذي استهدف البلدات والقرى بوابل من القصف المدفعي وقذائف الهاون.

وأجبرت المعارك العنيفة وحدة أوكرانية واحدة على الأقل على الانسحاب مع سيطرة القوات الروسية على المزيد من الأراضي عبر المستوطنات الأقل دفاعًا في ما يسمى بالمنطقة الرمادية على طول الحدود الروسية.

READ  انتخابات تايلاند: تقدم أحزاب المعارضة مع استمرار الفرز

وبحلول بعد ظهر الأحد، برزت بلدة فوفشانسك، وهي من أكبر المدن في الشمال الشرقي حيث كان عدد سكانها قبل الحرب 17 ألف نسمة، كنقطة محورية في المعركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *