الشرطة الألمانية تحقق في احتمال تسميم اثنين من الروس المنفيين

برلين (رويترز) – قالت الشرطة الألمانية إنها تحقق في احتمال تسميم اثنين من الروس المنفيين حضرا مؤتمرا في برلين في نهاية أبريل نيسان نظمه الناقد الروسي في الكرملين ميخائيل خودوركوفسكي.

وقالت شرطة برلين لرويترز إن “ملفا فتح” بعد أن قالت صحيفة فيلت أم سونتاغ الألمانية نقلا عن مجموعة وسائل الإعلام الاستقصائية الروسية أجنتستفو إن امرأتين أبلغتا عن أعراض تشير إلى احتمال تسممهما.

ولم تدل الشرطة بمزيد من التفاصيل مستشهدة بالتحقيقات الجارية.

وذكرت التقارير الإعلامية أن إحدى المرأتين كانت صحفية وربما ظهرت أعراضها بالفعل قبل المؤتمر في 29 و 30 أبريل / نيسان. وذهبت إلى مستشفى شاريتيه في برلين.

والمرأة الثانية هي ناتاليا أرنو ، مديرة مؤسسة روسيا الحرة غير الحكومية. كتبت على صفحتها على Facebook أنها وجدت أن باب غرفتها بالفندق قد ترك مفتوحًا.

وكتبت أيضًا: “استيقظت في الخامسة صباحًا ، وأعاني من آلام حادة وأعراض غريبة”.

ونُفِّذت عدة هجمات مسمومة في الخارج وفي روسيا ضد معارضي الكرملين في السنوات الأخيرة. عولج زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني في روسيا ثم في ألمانيا فيما بعد بسبب ما أظهرت الاختبارات المعملية الغربية أنه محاولة لتسميمه بغاز أعصاب في سيبيريا في عام 2020.

ونفت الحكومة في موسكو الاتهامات.

عاد نافالني طواعية إلى روسيا في عام 2021 من ألمانيا. تم القبض عليه في يناير من ذلك العام وهو في السجن منذ ذلك الحين.

(تغطية من ماريا مارتينيز تحرير) بواسطة الكسندرا هدسون

معاييرنا: مبادئ الثقة في Thomson Reuters.

READ  الولايات المتحدة تسعى جاهدة لبناء رصيف للمساعدات لغزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *