إسرائيل تنتظر رد حماس بعد قبول صفقة الرهائن التي اقترحتها الولايات المتحدة

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء السبت أن الوفد الإسرائيلي في قطر وافق على تسوية أمريكية بشأن مسألة عدد الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم مبادلتهم مقابل كل رهينة إسرائيلي وينتظرون رد حماس.

وبحسب التقارير، كانت هناك في الأصل خلافات كبيرة حول هذا الرقم، مما دفع إلى اقتراح التسوية الأميركية.

تم تفويض الفريق الإسرائيلي في قطر بمناقشة عودة الفلسطينيين إلى شمال غزة، وفقًا لـ N12، الذي أفاد أيضًا أن رد حماس من المرجح أن يستغرق بضعة أيام لتلقيه بسبب الخدمات اللوجستية للحصول على موافقة قيادة حماس في غزة.

توجه رئيس الموساد ديفيد بارنيا إلى قطر الجمعة للقاء مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز ورئيس الوزراء القطري محمد الثني ووزير المخابرات المصري عباس كمال لمناقشة صفقة الرهائن التي قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إنه يعتقد أنه من الممكن الاتفاق عليها. على الرغم من أنه “لا يزال هناك عمل صعب للوصول إلى هناك”.

وذكرت قناة N12 أن كبار مسؤولي حماس، مثل إسماعيل هنية، كانوا حاضرين أيضًا في المحادثات في قطر.

أشخاص يحملون لافتات خلال احتجاج يطالب بالإفراج الفوري عن الرهائن المحتجزين في غزة والذين اختطفهم مسلحون من حركة حماس الإسلامية الفلسطينية من جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر خلال هجوم مميت، في ميدان في تل أبيب، إسرائيل، 11 نوفمبر، 2023. (تصوير: رويترز/ عمار عوض)

شبكة إخبارية مقرها قطر الجزيرة ونشرت يوم السبت تقريرا حصريا يدعي بعض الشروط التي تم الاتفاق عليها خلال التسوية.

وزعم التقرير أن إسرائيل وافقت على السماح لـ 2000 من سكان غزة بالعودة إلى شمال قطاع غزة، وذلك بعد أسبوعين من توقيع الاتفاق. وذكر التقرير أيضًا أن إسرائيل رفضت طلب حماس بإطلاق سراح 30 سجينًا مقابل كل جندية، وردت بعرض بإطلاق سراح خمسة أسرى مقابل كل جندية.

بالإضافة إلى ذلك، أالجزيرة وذكرت أن إسرائيل طلبت الإفراج عن جثتي هدار غولدين وأورون شاؤول.

والأهم من ذلك أنه لم يؤكد أي مسؤول إسرائيلي أيًا من الادعاءات الواردة في هذا التقرير.

READ  الولايات المتحدة توافق على أول تحويل لأموال روسية مصادرة إلى أوكرانيا | أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا

“الفريق الإسرائيلي الموجود [in Doha] وقال بلينكن لقناة العربية الإنجليزية في مقابلة بالفيديو يوم الخميس وسط تقارير عن تعرض الوفد لقيود: “لديه السلطة للتوصل إلى اتفاق”.

وحث بلينكن مجلس الوزراء الإسرائيلي يوم الجمعة على إيجاد حل لمسألة القيادة في غزة بعد أن قالت حماس إنه “حتى بعد العمليات في رفح، سيظل التحدي الذي تواجهه حماس قائما، وستعيد الفوضى والفوضى تفاقمها، إذا لم تكن هناك قيادة بديلة”. أفاد موريا أشرف وولبرغ من القناة 13.

وفي واشنطن، قال مستشار اتصالات الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، الجمعة، إنه يعتقد أن الجانبين يقتربان من التوصل إلى اتفاق.

وقال كيربي إن حقيقة استمرار المناقشات – وتحدث بالوتيرة التي تجري بها وبمشاركة جميع الأطراف – تعد علامة جيدة.

وقال كيربي: “لن يتم التفاوض على أي شيء حتى يتم التفاوض على كل شيء، ولكننا نعتقد أن الفجوات تضيق ونحن نقترب”.

منتدى أهالي الرهائن والمفقودين ينظم وقفة احتجاجية من أجل أسرى غزة

نظم منتدى أسر الرهائن والمفقودين مسيرة بعنوان “لا عودة بدون صفقة” في ساحة الرهائن مساء السبت.

وقال المنتدى في دعوة للمسيرة “هذا العام بالنسبة لعيد المساخر، ليس هناك ميتزفه أعظم من بيديون شفوييم (فداء الأسرى).” وشمل التجمع قراءة لإستير ومتحدثين متعددين، بما في ذلك أفراد عائلات الرهائن.

واحتج الآلاف ليلة السبت أمام المقر العسكري في كيريا، مطالبين بصفقة الرهائن وقراءة أسماء الرهائن، بحسب منظمات الاحتجاج. كما تجمع المئات في القدس، وحمل المتظاهرون لافتة كتب عليها “صفقة أو حكم بالإعدام”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *