فيلم Furiosa يصل إلى 58 مليون دولار، وغارفيلد يقترب من 100 مليون دولار

ويتوقف فيلم “Furiosa: A Mad Max Saga” في شباك التذاكر الدولي بإيرادات بلغت 33.3 مليون دولار في 75 منطقة. حقق الجزء الخامس من سلسلة ما بعد نهاية العالم للمخرج جورج ميلر، 58.9 مليون دولار عالميًا في أول عطلة نهاية أسبوع لإصداره، وهي بداية صعبة نظرًا لميزانية الإنتاج البالغة 168 مليون دولار.

محليًا، يتنافس فيلم Furiosa من إنتاج شركة Warner Bros بشدة مع فيلم الرسوم المتحركة The Garfield Movie من شركة Sony على المركز الأول في قوائم شباك التذاكر، حيث حقق كل فيلم إيرادات تبلغ 25 مليون دولار تقريبًا خلال عطلة نهاية الأسبوع وما يقدر بنحو 31 مليون دولار حتى يوم الذكرى يوم الاثنين. أيًا كان المكان الذي يهبط فيه في المرتبة الأولى، فهذا يُصنف كواحد من أسوأ عطلات نهاية الأسبوع في يوم الذكرى منذ عقود.

بهذا المعدل، سيكافح فيلم “Furiosa” للارتقاء إلى مستوى سابقه، “Mad Max: Fury Road” لعام 2015. وحقق هذا الفيلم، بطولة توم هاردي وتشارليز ثيرون، 380 مليون دولار مقابل ميزانية كبيرة مماثلة. على الرغم من أن الفيلم ذو التصنيف R، والذي يسلط الضوء على أنيا تايلور جوي وكريس هيمسوورث، قد حظي بتأييد واسع النطاق من قبل النقاد والجماهير، إلا أنه لم يتلق نفس المستوى من الثناء مثل “Fury Road”، لذلك لم يكن كذلك. قادرة على تجاوز قاعدتها الجماهيرية الأساسية من رواد السينما الذكور الأكبر سناً.

خارج الولايات المتحدة وكندا، بدأ فيلم “Furiosa” بقوة في كوريا بمبلغ 4.5 مليون دولار، تليها فرنسا بـ 2.6 مليون دولار، والمملكة المتحدة بـ 2.5 مليون دولار، والمكسيك بـ 2.4 مليون دولار، وأستراليا بـ 2.2 مليون دولار. وشكلت شاشات آيماكس 9.5 مليون دولار من مبيعات شباك التذاكر العالمية، بما في ذلك 4.7 مليون دولار من الأسواق الدولية.

READ  نيل يونغ يلغي بقية جولة Crazy Horse بسبب مرض الفرقة

منذ أن بدأ فيلم “The Garfield Movie” طرحه عالميًا قبل أسابيع، فهو يتقدم للأمام من حيث مبيعات التذاكر حول العالم بمبلغ 91.1 مليون دولار. أما فيلم “Garfield”، الذي يؤدي فيه كريس برات صوت القط البرتقالي الشهير الذي يكره أيام الإثنين، فقد كان أقل تكلفة بكثير من فيلم “Furisoa” حيث بلغت تكلفته 60 مليون دولار. لقد احتلت المركز الثالث على الرسوم البيانية الدولية لعطلة نهاية الأسبوع بمبلغ 14 مليون دولار من 51 سوقًا خارجيًا. ولم يتم طرح فيلم “The Garfield Movie” بعد في العديد من الأسواق الكبرى، بما في ذلك اليابان وفرنسا وأستراليا. حتى الآن، أكبر الأسواق هي المكسيك بمبلغ 17.4 مليون دولار وألمانيا بمبلغ 5.2 مليون دولار.

احتل فيلم “Kingdom of the Planet of the Apes” من إنتاج شركة ديزني والقرن العشرين المركز الثاني في المخططات الخارجية بإيرادات بلغت 20.6 مليون دولار من 52 سوقًا. مع 17.1 مليون دولار في أمريكا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع التي استمرت أربعة أيام، حقق الفصل الرابع من سلسلة إعادة التشغيل “Apes” 172 مليون دولار على المستوى الدولي و294.8 مليون دولار على مستوى العالم حتى الآن. مبيعات التذاكر هذه كافية لتحتل المرتبة الرابعة بين أعلى الأفلام ربحًا لهذا العام. ومع ذلك، فإن فيلم “المملكة” الذي بلغت ميزانيته 160 مليون دولار يحتاج إلى المزيد من الزخم ليتناسب مع الإجمالي العالمي للأفلام السابقة، “صعود كوكب القردة” (481 مليون دولار)، و”الحرب من أجل كوكب القرود” (490 مليون دولار). و”Dawn of the Planet of the Apes” (أفضل مسلسل بقيمة 710 ملايين دولار).

وجاء فيلم “IF” من إنتاج باراماونت، وهو فيلم كوميدي خيالي من إخراج جون كراسينسكي وبطولة رايان رينولدز، في المركز الرابع في المخططات الدولية بإيرادات بلغت 11.3 مليون دولار من 64 منطقة. أضاف الفيلم المناسب للأطفال ما يقرب من 21 مليون دولار محليًا خلال عطلة نهاية الأسبوع التي استمرت أربعة أيام، ليصل إجمالي إيرادات فيلم “IF’s” في جميع أنحاء العالم إلى 103.6 مليون دولار. تكلف إنتاج الفيلم 110 ملايين دولار وملايين أخرى للتسويق، لذا فهي تعتمد على البقاء في السلطة خلال فصل الصيف لتبرير ميزانيتها.

READ  الفائزون بجائزة جرامي 2022: القائمة الكاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *