الرئيسية / الاقتصاد / 3.2 مليارات دينار فائض الموازنة في 10 أشهر

3.2 مليارات دينار فائض الموازنة في 10 أشهر

قبل شهرين من انتهاء السنة المالية 2019-2018، حققت الموازنة العامة فائضاً بقيمة 3.2 مليارات دينار خلال 10 أشهر (قبل استقطاع حصة صندوق احتياطي الأجيال)، الأمر الذي يشير إلى توجه الميزانية لتحقيق فائض أو بلوغها نقطة التعادل للمرة الأولى منذ السنة المالية 2015-2014، وهي السنة التي بدأت فيها سلسلة العجز بالموازنة العامة، وفقاً لـ «القبس».

وكشفت الأرقام الصادرة عن وزارة المالية عن تحقيق الموازنة العامة للدولة منذ بداية السنة المالية في ابريل 2018 وحتى نهاية شهر يناير 2019 ذلك الفائض، مدعومة بقفزات قياسية لأسعار النفط حلال العام الفائت عززت بند الإيرادات النفطية التي تشكل ما نسبته %95 من إجمالي الإيرادات في الكويت. وبلغت جملة الإيرادات 17.01 مليار دينار، مقابل مصروفات بـ13.6 ملياراً، ليبلغ إجمالي فائض الموازنة بعد خصم حصة صندوق الأجيال القادمة البالغة %10 ما قيمته 1.5 مليار دينار.

وأشارت الأرقام إلى سيطرة الإيرادات النفطية على النصيب الأكبر من جملة إيرادات الموازنة خلال الفترة من أبريل 2018 وحتى يناير 2019، حيث بلغت 15.8 مليار دينار بزيادة على الإيراد المقدر بالموازنة للفترة ذاتها بقيمة 2.5 مليار دينار. وبخصوص الإيرادات غير النفطية فقد وصل اجماليها خلال فترة الأشهر العشرة الفائتة من الموازنة إلى 1.1 مليار دينار منها 436.4 مليون دينار ضرائب ورسوم، بانخفاض قيمته 625.6 مليون دينار عن الإيرادات غير النفطية التي كان مقدراً للموازنة تحقيقها خلال هذه الفترة.

أما بالنسبة إلى المصروفات، فقد بلغت خلال فترة عشرة أشهر 13.6 مليار دينار ، في حين لا يزال الانخفاض مسيطراً على الإنفاق الرأسمالي بالموازنة المقدر بـ3.2 مليارات دينار، حيث لم تصرف منه الحكومة على الرغم من مرور 10 أشهر من الموازنة سوى 1.1 مليار دينار بنسبة صرف %34.9، الأمر الذي يشير إلى ضرورة تدخل وزارة المالية في حث الجهات الأخرى على تنفيذ خططها الخاصة بالإنفاق الرأسمالي، ودفعها نحو الإسراع في تنفيذ المشروعات المدرجة بالموازنة خلال الفترة المقبلة.

وعن التحويل إلى صندوق الأجيال القادمة، أظهرت الأرقام أن نصيب الصندوق من جملة الإيرادات النفطية بلغ خلال تلك الفترة 1.7 مليار دينار .

وبسبب تذبذب اسعار النفط وانخفاضه بشكل كبير خلال السنوات الماضية، حققت الموازنة العامة عجزاً تراكميا خلال السنوات المالية من 2015-2014 وحتى 2018-2017 بلغ 17.6 مليار دينار منع تحويل 10.4 مليارات دينار الى صندوق الاجيال القادمة.

شاهد أيضاً

مسؤول قرغيزي يدعو لتطوير التعاون التجاري والاستثماري مع القطاع الخاص الكويتي

دعا رئيس وكالة جذب وحماية الاستثمارات في جمهورية قيرغيزيا اديلبيك شومقاربيك إلى تطوير التعاون التجاري …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend