الرئيسية / منوعات / المخرج خالد يوسف ينفي هروبه من مصر ويتعهد بعرض الحقائق

المخرج خالد يوسف ينفي هروبه من مصر ويتعهد بعرض الحقائق

 

ويتردد أن البرلمان المصري سيرفع الحصانة عن “يوسف” بعدما أكدت الممثلتان “منى فاروق” و”شيما الحاج” في التحقيقات أنه “غرر بهما وصور الفيديو الخاص لابتزازهما”.

وأقرا في التحقيقات الجارية بأن الفيديو الفاضح المتداول على مواقع التواصل كان أثناء “ممارسة العلاقة الحميمية” مع “يوسف”.

كانت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية ألقت القبض على الممثلتين؛ بتهمة “ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق والفجور”.

وقبل أيام، قال “يوسف” إنه يعلم أن اعتراضه على تعديلات الدستور، التي تعطي لـ”السيسي” حق البقاء في سدة الحكم حتى 2034، قد يجلب له الكثير من المشاكل وقد يزج به في غياهب السجون.

ويعد “يوسف” أحد أبرز الموالين للانقلاب العسكري، واختاره الجيش المصري لتصوير مظاهرات 30 يونيو/حزيران 2013، والتي مهدت لإعلان وزير الدفاع وقتها “عبدالفتاح السيسي” الانقلاب على “محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

نفى المخرج السينمائي والبرلماني المصري، “خالد يوسف”، الجمعة، هروبه خارج البلاد عقب تصاعد الجدل حول فضيحة الفيديو الإباحي، والقبض على ممثلتين صاعدتين شاركتا فيه.

وقال “يوسف”، عبر حسابه على “فيسبوك”، إنه سافر إلى العاصمة الفرنسية باريس منذ أسبوع، وتحديدا في الأول من فبراير/شباط الجاري.

وأضاف أن سفره جاء لرؤية ابنته وزوجته، مرفقا صورة من جواز سفره الذي يبين تاريخ سفره للخارج.

وتابع: “آخر أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي أنني سافرت هربا أمس (الخميس).. والحقيقة أنني منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي”.

وتابع: “هذه آخر الأكاذيب، أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعا علي الرأي العام، والذي هو صاحب الحق الوحيد”.

شاهد أيضاً

العثور على كومبيوتر «آبل» قيد التشغيل منذ 30 عاماً

عثر أحد أساتذة جامعة نيويورك على جهاز كومبيوتر آبل عمره 30 عاماً، وقد فوجئ بأن …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend