الرئيسية / دولي / الخارجية الفلسطينية: شارع الابرتهايد اختبار لمصداقية المجتمع الدولي

الخارجية الفلسطينية: شارع الابرتهايد اختبار لمصداقية المجتمع الدولي

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الخميس ان شارع (الابرتهايد) الذي افتتحته دولة الاحتلال يشكك بقدرة المجتمع الدولي على حماية ما تبقى من مصداقيته.
واعتبرت الوزارة في بيان صحفي الشارع خطوة من خطوات تنفيذ المشروع الاستعماري التوسعي المعروف بمشروع (1 إي) الذي يفصل وسط وشمال الضفة الغربية عن جنوبها ويؤدي أغراضا استيطانية تهويدية ويربط عددا من المستوطنات بالقدس الشرقية المحتلة.
وأضافت أن دولة الاحتلال “تمعن في فرض نظام فصل عنصري (أبرتهايد) في فلسطين المحتلة كمنظومة متكاملة تبدأ من السطو المسلح على أراضي المواطنين الفلسطينيين وسرقتها وحرمانهم منها بصفتها أهم مقوم وركن ليس فقط لحياتهم واقتصادهم وإنما أيضا لوجودهم الوطني والإنساني”.
وقالت “إن شارع الابرتهايد عنصري بامتياز وجزء لا يتجزأ من البنية التحتية لنظام الفصل العنصري في فلسطين المحتلة”.
وعبرت عن استغرابها من “اللامبالاة الدولية والوهن والتقاعس الدولي” تجاه مئات القرارات الدولية الخاصة بالحالة في فلسطين “التي بقيت حبرا على ورق وحبيسة الادراج دون تنفيذ”.
وكانت صحيفة (هآرتس) العبرية ذكرت أن إسرائيل ستفتتح شارعا شمال شرق القدس المحتلة يفصل بين السائقين الفلسطينيين والإسرائيليين بجدار على امتداد نحو أربعة كيلومترات وارتفاع ثمانية امتار.

شاهد أيضاً

ترامب يزور ضريح مارتن لوثر كينغ.. بشكل مفاجئ

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإثنين بشكل مفاجئ ضريح مارتن لوثر كينغ، تأبيناً له وإحياء …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend