ويعتقد البعض أن المسألة “إيحائية” فقط، وأن شكل العبوة الزجاجية التقليدي، لا سيما إن كانت مثلجة، هو ما يدفع الكثيرين للإقبال عليها، لكن يبدو أن السبب وراء الطعم الأفضل عملي أكثر مما هو شكلي.

ورغم أن المشروب لا يتغير بغض النظر عن طريقة التعليب، فإن موقع “ماي ريسيبيز” أكد أن هناك سببين علميين يفسران أفضلية المذاق بالنسبة للمشروبات الغازية من الزجاجة مقارنة بالعبوة البلاستيك والمعدن.

أخبار ذات صلة
كوكاكولا وبيبسي.. هناك فرق في المذاق
بيبسي وكوكاكولا.. سر “الفارق التاريخي” في المذاق

وقال الموقع المختص بأخبار التغذية، إن السبب الأول هو أن الزجاج لا يؤثر أبدا على طعم المشروبات الغازية، مما يعني أن المذاق الحقيقي يكون في العلب الزجاجية فقط.

كما أوضح أن العبوات البلاستيكية وتلك المصنوعة من الألمنيوم بها مواد كيميائية تؤثر على طعم المشروب الغازي وتغير منه قليلا، لكنه أشار إلى عدم وجود تأثيرات ضارة على صحة المستهلك.

أما السبب الثاني فهو أن المكونات الغازية المكربنة الموجودة في المشروبات، تُفقَد بسرعة أكبر في العلب المصنوعة من البلاستيك أو المعدن عنها في الزجاج.