الرئيسية / الرياضة / عقلية أنشيلوتي تسير بنابولي في طريق النجاح

عقلية أنشيلوتي تسير بنابولي في طريق النجاح

يسير نابولي، بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفه بالتأهل لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما تعادل مع باريس سان جيرمان أمس الثلاثاء (1-1)، وتصدر المجموعة الثالثة مع ليفربول.

ويلعب نابولي في المجموعة الثالثة مع ليفربول الإنجليزي، باريس سان جيرمان الفرنسي، والنجم الأحمر الصربي.

وتوقع كثيرون عقب نهاية القرعة، أن ليفربول وباريس حسما صعودهما مبكرًا، قبل أن يفاجئ الفريق الإيطالي الجميع بأداء مميز ونتائج رائعة.

بداية نابولي لم تكن مقنعة، بعدما تعادل مع مضيفه النجم الأحمر (0-0)، قبل أن يقدم مباراة تاريخية أمام ليفربول (وصيف نسخة الأبطال الأخيرة) ويفوز (1-0) باستحقاق وجدارة.

وعاد البارتينوبي وقدم مباراة أخرى كبيرة أمام باريس في معقل الأخير بحديقة الأمراء، ونجح في التقدم بهدفين لهدف، قبل أن ينقذ دي ماريا فريقه بهدف تعادل قاتل، وفي الإياب خرج الفريق متعادلاً أيضًا (1-1)، ليتصدر المجموعة بـ6 نقاط بالتساوي مع ليفربول.

ما يميز نابولي في الموسم الحالي، هي الواقعية التي يتمتع بها كارلو أنشيلوتي، مدرب الفريق، وطريقة تعامله مع كل مباراة على حدى.

أنشيلوتي خرج عقب لقاء الأمس وقال: “حاولت تعديل النهج أمام باريس، الذي كان أكثر حذرًا في الشوط الأول، وسمحنا لهم بالسيطرة أكثر من اللازم، ووضعنا ضغطًا أكبر على لاعبيهم في الوسط”.

تصريح أنشيلوتي يكشف عن رغبته في عدم الهزيمة منذ البداية، والخروج بأقل الخسائر أمام باريس، فطريقته الحذرة التي لعب بها، لم تكن هي التي اعتادت الجماهير على رؤيتها.

وكان نابولي يسير بالطريقة التي يريدها، قبل أن يتلقى الهدف، ليدخل الشوط الثاني بطوفان هجومي، ليتمكن من إدراك التعادل.

الموسم الماضي لنابولي تحت قيادة ماوريسيو ساري، حاول المدرب التركيز على الفوز بلقب الدوري الإيطالي بعدما كان قريبًا منه حتى الجولات الأخيرة، ليهمل دوري الأبطال، ويودع البطولة من دور المجموعات رغم وقوعه في مجموعة ليست بالصعبة، بجانب (مانشستر سيتي، شاختار، فينورد).

وفشل ساري في تحقيق الفوز ببطولة الدوري في نهاية المطاف، بجانب خسارته لمسيرة الأبطال.

أما الموسم الحالي، ومع أنشيلوتي، يعيش النادي أفضل فتراته على الإطلاق، فنجح كارليتو في المداورة بين اللاعبين، التي آتت بثمارها بالفعل، فالفريق يحقق نتائج ممتازة سواء في الدوري الإيطالي أو الأبطال.

ورغم وقوعه بمجموعة الموت بالأبطال، إلا أنه نجح في إحراج الكبار وتصدر المجموعة.

ورغم أننا في بداية الموسم، ولم يحقق الفريق أي شيء بعد، إلا أن نابولي يقدم كرة من بين الأفضل في أوروبا حاليًا، وبأقل الإمكانيات وفارق العناصر أيضًا، مقارنة بالأندية الكبرى في أوروبا، وما ينقصه حاليًا هو التتويج ببطولة.

شاهد أيضاً

سجل بونزيو القاري يدعم ريفر بليت أمام بوكا جونيورز

استعاد ريفر بليت الأرجنتيني، خدمات قائده ليوناردو بونزيو صاحب الـ36 عامًا، قبل مواجهة بوكا جونيورز، …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend