الرئيسية / الرياضة / حارس كارديف سيتي يأمل في مساعدة الفلبين

حارس كارديف سيتي يأمل في مساعدة الفلبين

تعتبر كرة السلة، اللعبة الشعبية الأولى في الفلبين، وتتوارى كرة القدم في الظل، لكن نيل إثريدج يأمل أن تترك مشاركته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، انطباعا إيجابيا في البلاد.

وسيصبح الحارس إثريدج، أول لاعب من الفلبين، يلعب في دوري الأضواء الإنجليزي، عندما يخوض مباراته الأولى مع كارديف سيتي ضد بورنموث، السبت المقبل.

ويعلم إثريدج أن وجوده في الدوري الأكثر متابعة في العالم، لم يغير من خريطة الرياضة في الفلبين، لكنه يشعر بالتفاؤل من أن ذلك سيترك تأثيرا طويل المدى على كرة القدم في بلاده.

وقال اللاعب المولود في إنجلترا “أعتقد أننا لو أردنا أن نكون واقعيين، فنحن أمامنا طريق طويل لنستطيع منافسة كرة السلة”.

وتابع “هذه ثقافة أكثر من أي شيء آخر. بالنسبة لي الأمر يتعلق بوصول اللاعبين الشباب إلى المنتخب وأتمنى المساعدة في تطوير الدوري الفلبيني. نحن بعيدون عن الرياضات الأخرى، لكن علينا أن نبدأ”.

ويحق لإثريدج اللعب للفلبين بسبب أصول والدته، وشارك معها للمرة الأولى قبل عقد من الزمن، بعدما سبق له اللعب في صفوف منتخبات الناشئين في إنجلترا، ولعب أكثر من 50 مباراة مع الفلبين.

وبعد معاناته لتحقيق النجاح على مستوى الأندية، انضم إثريدج إلى كارديف ليكون الحارس الأول للفريق، وقاده للعودة إلى الدوري الممتاز بعد غياب 4 سنوات.

ولعب إثريدج دورا مهما في بلوغ الفلبين، نهائيات كأس آسيا العام المقبل، للمرة الأولى على الإطلاق.

وقال الحارس البالغ عمره 28 عاما “ارتكب المنتخب والاتحاد الوطني أخطاء في الماضي، لكننا نحاول إصلاح كل شيء للمساعدة على التقدم للأمام”.

ونوه “بلوغنا نهائيات كأس آسيا كان إنجازا هائلا. ونحاول تقديم الأفضل. الأمر ليس سهلا لكننا نحاول”.

وتعرضت استعدادات الفلبين للبطولة القارية، لضربة قوية بعد استقالة المدرب تيري بوتشر، بعد أقل من شهرين من التعاقد معه ودون خوض أي مران.

وأوضح إثريدج “أعتقد أنه من الصعب على أي لاعب أو مدرب أجنبي يعيش في أوروبا، فهم ثقافة جنوب شرق آسيا والفلبين، لأنها دولة نامية ويجب التحلي بالصبر”.

ونوه “الأمر لا يشبه منتخبات أو اتحادات أخرى تتعاقد مع مدربين أجانب ويعيشون في بلادهم ويسافرون فقط لقيادة المنتخب في المباريات”.

وأضاف “بالنسبة لدولة نامية مثل الفلبين تكون بحاجة إلى الوقت للاستثمار والوجود باستمرار لتولي مسئولية كل شيء. حتى أنا كنت بحاجة إلى بعض الوقت لفهم الثقافة وكيف تسير الأمور”.

وقال “نريد التأكد من البقاء في الدوري الممتاز. لسنا مختلفين عن الفرق الأخرى الصاعدة من الدرجة الثانية”.

وتابع “كل شيء سار على ما يرام في الاستعداد للموسم. الأمور ستكون صعبة، لكن الفريق يقدم كل ما لديه ونحن مستعدون”.

شاهد أيضاً

ليوناردو يحسمها: ميلان لن يضم إبراهيموفيتش

حسم ليوناردو المدير الرياضي لنادي ميلان الإيطالي، مسألة انتقال السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم لوس أنجلوس …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend