الرئيسية / اخبار عاجلة / #كأس_العالم عسل مر لمهاجم البرازيل السابق

#كأس_العالم عسل مر لمهاجم البرازيل السابق

الفوز بكأس العالم هو منتهى طموح معظم لاعبي كرة القدم لكن تحقيق هذا الإنجاز لمرتين وليس لمرة واحدة فقط هو الذي يؤرق بيبي مهاجم منتخب البرازيل السابق، بسبب أنه لم يشارك في أي مباراة في هاتين البطولتين.

وقال بيبي، وهو الوحيد على قيد الحياة من بين ثلاثة لاعبين كانوا ضمن تشكيلة البرازيل الفائزة بكأس العالم مرتين دون أن يلعبوا أي مباراة، لرويترز “هناك الكثير من الفرحة والكثير من الألم أيضا”.

وأضاف “لم أكن محظوظا أبدا مع منتخب البرازيل فقد أصبت قبل بطولتي كأس العالم في السويد 1958 وتشيلي 1962.. كانت إصابات خطيرة ولم أتمكن من استعادة لياقتي في الوقت المناسب.

وتابع “لهذا كنت أشعر بالحزن لأني لم ألعب وكنت أيضا أشعر بالفرحة لأنني كنت ضمن لاعبي المنتخب الذي حقق اللقب. ومع هذا فأنا أعتبر نفسي بطلا مرتين رغم كل هذه المشاكل”.

وكان بيبي، واسمه بالكامل جوزيه ماسيا، هو الجناح الأيسر الأساسي لمنتخب بلاده قبل كأس العالم 1958.

وكان يتمتع بقدرة على إحراز أهداف لكنه أصيب في الكاحل في آخر مباراة استعدادا للبطولة أمام إنترناسيونالي ليلعب مكانه ماريو زاجالو لاعب الوسط النحيل.

وكان زاجالو يفتقد لحاسة التهديف لكنه كان أقدر على المساندة الدفاعية وقدم أداء جيدا مع منتخب البرازيل الذي أحرز لقبه الأول بمشاركة بيليه البالغ من العمر 17 عاما في حينها.

واستعاد بيبي مركزه بعد أن تعافى من الإصابة وكان على أهبة الاستعداد ليشارك مع منتخب بلاده في رحلة الدفاع عن اللقب بعدها بأربع سنوات في تشيلي.

لكن الكارثة وقعت مجددا، فقد أصيب بيبي في آخر مباراة أمام ويلز استعدادا لكأس العالم واضطر للغياب عن مباريات البطولة التي فازت بها البرازيل لتحتفظ باللقب.

ويعيش بيبي (83 عاما) حاليا في مدينة سانتوس التي أحرز لفريقها 405 أهداف محتلا المركز الثاني في قائمة الهدافين خلف بيليه.

وحقق بيبي كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية مرتين وكأس إنتركونتننتال مرتين. وشارك في 41 مباراة مع منتخب البرازيل وأحرز 22 هدفا.

وبعد مرور ما يزيد على نصف قرن على هذا الاحباط المزدوج فما زال الناس يسألون بيبي عن “إنجازه” المشكوك فيه.

ويقول بيبي وهو يكتم ضحكته “الأمر لا يزعجني أبدا.. يسألني الناس عن هذا الأمر حتى يومنا هذا”.

واختتم “لا يزال في حلقي غصة من الألم لأنني لم أتمكن من اللعب رغم رغبتي في المشاركة. هذه هي الحياة”.

شاهد أيضاً

سفيرنا لدى #البحرين: علاقات البلدين الأخوية تاريخية ونموذجية

أشاد عميد السلك الدبلوماسي سفير الكويت لدى مملكة البحرين الشيخ عزام الصباح اليوم السبت بعمق …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend