ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن ديفيد بيسر، مدير إدارة المنتجات في “فيسبوك” قوله: “تمتلك غوغل خدمة لتحليل البيانات، بينما تقدم أمازون وغوغل وتويتر ميزات تسجيل الدخول مثل رموز الوصول والأذونات. توفر هذه الشركات وغيرها أيضاً، خدمات إعلانية. ترسل معظم المواقع والتطبيقات، معلومات عن المستخدمين للشركات، في كل مرة يزورون فيها هذه المواقع أو التطبيقات”.

وأضاف بيسر في منشور على مدونة “فيسبوك”: “تجمع غوغل بيانات مشابهة عن المستخدمين عندما يزورون مواقع أخرى، مثل عنوان بروتوكول الإنترنت، وملفات تعريف الارتباط (الكوكيز)، والبيانات من متصفح الإنترنت، ونظام التشغيل”.