ونشر مكتب الشرطة في مدينة بولدر منشورا على صفحته الرسمية، قال فيه إن الدب داخل السيارة، وأرفقه بصورة للحيوان البري المحتجز.

وحذرت الشرطة السكان من أن “موسم البحث عن الطعام قد بدأ” بالنسبة للحيوانات البرية، منوهة بأنهم “معرضون لخطر الحيوانات الشاردة في أي وقت”.

ووضعت الشرطة قائمة بطريقة التعامل مع الدببة في حال مواجهتها، خاصة أن المدينة تقع في جبال روكي الجبلية التي تستوطنها هذه الحيوانات.

وتضمنت النصائح عدم وضع القمامة في الخارج مساء، وإقفال الأبواب والنوافذ جيدا، كما حذرت من ترك أشياء داخل السيارات مما قد يجذب الدببة لاقتحامها.