الرئيسية / برلمان / “الشاهد الإلكترونية” تنشر نص الاستجواب المقدم من النائبين عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين لوزير النفط

“الشاهد الإلكترونية” تنشر نص الاستجواب المقدم من النائبين عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين لوزير النفط

تقدم النائبان عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين إلى رئيس مجلس الأمة بطلب استجواب وزير النفط بصفته.

ويتألف الاستجواب الموجه للوزير بخيت الرشيدي من 10 محاور.

عمر الطبطبائي: لن نسمح لقيادات النفط بالتلاعب بثروات البلد

وفي مؤتمر صحفي عقب تقديم الاستجواب، قال النائب عمر الطبطبائي إننا «لن نسمح لقيادات النفط بالتلاعب بثروات البلد»، مشيرا الى أن «هناك مافيا تدير قطاع النفط وسنبينها في الاستجواب».

وإذ أشار الى أنه قدم سابقا عدة أسئلة، قال الطبطبائي إنه سيكشفها خلال الاستجواب.

وأضاف: أعطينا الوزير الرشيدي مهلة ولم يرد على أسئلتنا، متابعا: إن الاستجواب يتألف من 10 محاور وندعو الوزير لصعود المنصة وتفنيد الاستجواب.

ولفت الى أن هناك هدرا للأموال العامة وكذلك تلوثات بيئية، ولن نقبل إلا بمحاسبة القيادات النفطية.

وأوضح كذلك هناك محور خاص بالوقود البيئي والدخول باستثمارات و«البكجات المليونية».

وتابع: بعد هذا الاستجواب لن يكون أي من هؤلاء القياديين موجودا، مبينا أن المحور الأخير خاص بالقياديين، كما ان هناك محورا خاصا حول ظلم المواطنين بالقطاع النفطي وتهميش القانونيين، ومؤكدا اننا لن نقبل إلا بمحاسبة الوزير والحكومة العميقة بالقطاع النفطي وعلى رئيس الحكومة محاسبتهم.

البابطين لوزير النفط: غير مقبول أن تستقيل قبل المنصة

بدوره، قال النائب عبدالوهاب البابطين إن من حق النائب محاسبة الوزراء كذلك محاسبة رئيس الحكومة، مشيرا الى أنه بتاريخ 29 أغسطس وجه رسالة للحكومة بأن تقرأ رسائل عمر الطبطبائي جيدا، ومستنكرا عدم اهتمامها.

وأضاف: لا خير فينا إن لم نقرن كلامنا بالأفعال، لافتا الى أن هناك استنزافا لثرواتنا الطبيعية وثرواتنا الشبابية بسبب بعض قياديي النفط، واصفا إياهم بـ«الدولة العميقة».

وبين أن هذا الاستجواب سيكون «ملياري» وذلك بسبب الاستنزاف الملياري لثروات الدولة، فلا خير بالنواب إن لم يستنفروا لثروات الدولة وسنعرف اليوم من قلبه على الدولة وثرواتها والمال العام.

وتابع: نحن اليوم على المنصة لنقرن أقوالنا بأعمالنا ولنحاسب المتعدي على المال العام، وأقول للوزير «غير مقبول أن تستقيل قبل المنصة، وقول لمن ورطك بهذا الاستجواب لماذا فعلتم هذا بي»، وأقول للحكومة «لا تفزعوا من الاستجوابات».

وقال: رسالتي الأخيرة للنواب لا تحكموا على الاستجواب إلا بعد سماع محاوره، ضمائركم الحية لن تقبل بذلك وعليكم الانتصار لثروات الشعب.

وتابع: رسالتنا لرئيس الحكومة: «هناك 4 لاءات لا تنازل عنها.. شطب كلمة من الاستجواب ستكلفكم كثيرا والدستور ليس لعبة، ولا للسرية، وعلى الوزير الصعود، ولا للدستورية ولا التشريعية»، و«إن حدث أحدها ستتحمل أنت المسؤولية».

شاهد أيضاً

مجلس الأمة يشارك في الدورة الـ24 لتنفيذية «البرلماني العربي» بالقاهرة

– يشارك وفد من مجلس الأمة الكويتي برئاسة أمين سر المجلس أمين سر الشعبة البرلمانية …

اترك تعليق

avatar

Send this to a friend