الرئيسية / اخبار عاجلة / “المالية”: اللجنة “الكويتية – المكسيكية” المشتركة ناقشا التعاون الاقتصادي والاستثماري والنقل الجوي

“المالية”: اللجنة “الكويتية – المكسيكية” المشتركة ناقشا التعاون الاقتصادي والاستثماري والنقل الجوي

عقدت اللجنة الكويتية – المكسيكية المشتركة للتعاون الاقتصادي دورتها الاولى في إطار الرغبة المشتركة بين البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.
وقالت وزارة المالية الكويتية في بيان صحفي اليوم الأربعاء ان هذه الدورة تأتي في أعقاب الزيارة الرسمية الأخيرة التي قام بها رئيس الولايات المتحدة المكسيكية انريكيه بينيا نييتو لدولة الكويت التي تمخضت عن توقيع عدد من الاتفاقيات في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وأوضحت ان الجانبين ناقشا خلال اجتماعات اللجنة التي عقدت في المكسيك عدة مواضيع مشتركة يتركز أهمها حول التعاون الاقتصادي والمالي والتجاري والاستثماري والانمائي وفي مجال الطاقة والنقل الجوي إضافة إلى مجال القطاع الخاص.
وأفادت بان الاجتماعات ناقشت أيضا توثيق السبل لتعزيز التعاون الثنائي ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة في مجالات التعاون المختلفة وتفعيلها بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين.
وأشارت الى انه تم تبادل عدة مشاريع اتفاقيات ومذكرات تفاهم في عدة مجالات ليتم دراستها بين الجانبين تمهيدا للتوقيع عليها في المستقبل القريب بغية تعميق أواصر التعاون المتبادل بين البلدين.
وأضافت ان الجانب الكويتي ترأسه وكيل وزارة المالية خليفة حماده فيما ترأس الجانب المكسيكي الرئيس التنفيذي للمؤسسة المكسيكية لتتنمية العلاقات الدولية أوغستين غارسيا لوبز.
وشاركت الكويت ممثلة بوزارة المالية اليوم في مؤتمر الاقتصاد والأعمال بين الدول العربية والولايات المتحدة المكسيكية الذي عقد بمقر الكونغرس المكسيكي بهدف تدعيم أواصر التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الدول العربية والولايات المتحدة المكسيكية.
وتأتي هذه المشاركة على هامش اجتماعات الدورة الأولى للجنة الكويتية المكسيكية المشتركة حيث ألقى الوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية بالوزارة نبيل العبدالجليل كلمة استعرض فيها التعاون بين الولايات المتحدة المكسيكية والدول العربية بشكل عام ودولة الكويت بشكل خاص.

شاهد أيضاً

‫زلزال بقوة 7.3 درجة يضرب ساحل جاوة بجنوب ⁧‫#إندونيسيا‬⁩ .. ويخلف أضرارا وضحايا‬

لندن – رويترز ضرب زلزال بلغت قوته 7.3 درجة على مقياس ريختر، ساحل جاوة جنوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Send this to a friend